مملكة البحرين
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 كشكول جعفر الخابوري الثقافي ))(كاتب متميز)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جعفر الخابوري
Admin
avatar

المساهمات : 200
تاريخ التسجيل : 28/04/2015

مُساهمةموضوع: كشكول جعفر الخابوري الثقافي ))(كاتب متميز)   الأحد سبتمبر 18, 2016 6:35 am

ميزانيات مفتوحة!
مريم الشروقي

لا نعتقد بأنّ البحرين تعاني من أزمة مالية، والشاهد على ذلك المشاركات الخارجية، سواء للسلطة التنفيذية أو القضائية أو التشريعية، ومن هذه المشاركات اجتماع وفد الشعبة البرلمانية لمجلسي الشورى والنوّاب في استوكهولم بتاريخ 2 سبتمبر/ أيلول 2016م، حيث ضمّ الوفد 3 أعضاء منهم!

كنّا نتوقّع بأنّ هذا الاجتماع يخص البرلمان العالمي لمناقشة وتأصيل البرلمانات العالمية من خلال التشريعات التي تدعم المجالس النيابية في العالم، عن طريق الضغط على الحكومات من أجل القوانين التي تُصب في استقلالية هذه المجالس، ولكن ما قرأناه منذ فترة أمر عجيب، وعجيب جدّاً جدّاً، حيث إنّ مشاركة الأعضاء كانت في البرلمان الكشفي العالمي، وكأنّ المشكلات الموجودة في الوطن بسيطة، ولذلك ليس هناك إلَّا التوجّه بأموال الدولة إلى البرلمان الكشفي، الذي بالطّبع كلّف الدولة الكثير من أجل هؤلاء الأعضاء الثلاثة!

ولو رجعنا إلى التصريحات التي قام بها كلّ عضو على حدة، فإننا سنجد توزيع الأدوار بين الأعضاء للسفر خارج البحرين، بحيث يستطيع جميع أعضاء مجلس النوّاب والشورى خلال الفصل التشريعي لمدّة 4 سنوات، السفر حول العالم، وكلّه من أموال الشعب!

وما دام ليس هناك تقشّف على السادة النوّاب، لماذا يؤيّدون سياسة التقشّف على المواطن البحريني البسيط؟! فهناك ما لا يقل عن 295 خدمة عامة تمّ رفع رسومها، وأهمّها رفع سعر البنزين ورفع الدعم عن اللحوم!

الجميع يلاحظ بأنّ السادة النوّاب لم يتأثّروا بالتقشّف، لأنّ هناك 500 دينار فقط تُصرف لهم كعلاوة للسيّارة، وسفرة واحدة تكفي من أجل تغطية جميع ما تمّ رفعه من خدمات على المواطنين، لذلك نجد بأنّ المشاركة في الخارج كثيرة ومتنوّعة، فيوم في استوكهولم وأيّام في جنيف وربّما أسابيع في كندا! واللهم لا حسد!

المواطن البحريني البسيط يتساءل عن مشاركة 3 من الأعضاء في أمور تخص الكشّافة، كما يتساءل عن هذا الإسراف، فواحد من الأعضاء يكفي لتمثيل برلمان مملكة البحرين في الكشّافة، وهذا من باب التقشّف - إن كان هناك تقشّف على السلطة التشريعية -!

أيضاً وجدنا المواطن البحريني يتساءل ويتحدّى مجلس النوّاب والشورى خلال السنوات القادمة، بأنّ هذه السفرة التي صُرفت من أموال الشعب مبلغ وقدره (المبلغ كبير طبعاً)، سوف تؤدّي إلى سن التشريعات والقوانين التي تصب في الحركة الكشفية.

هنيئاً لكم يا وزارة التربية والتعليم مشاركة مجلس النوّاب في البرلمان الكشفي العالمي، ولتنتهز الوزارة الفرصة من أجل تقديم المشاريع المختلفة والقوانين التي تصب في صالح الحركة الكشفية البحرينية، للرقي بهذه الحركة، وللعلم فهي موجودة لدى الوزارة منذ عشرات السنين ومتأصّلة ولها دور متميّز في المجتمع البحريني وتلقى الاهتمام من مختلف المسئولين في الوزارة.

إلى متى سيقوم مجلس النوّاب والشورى ببعثرة المال العام على سفرات غير مهمّة ولا تناسب الوضع الحالي؟! هل هناك ميزانيّتان لدى مجلس النوّاب، واحدة للعموم وواحدة سرّية لا نعرفها؟! وإذا كانت هناك ميزانيات مفتوحة لبعض الجهات الحكومية ولمجلس النوّاب والشورى، فلتكن هذه الميزانيات لعموم الشعب البحريني كذلك.


صحيفة الوسط البحرينية - العدد 5125 - الأحد 18 سبتمبر 2016م

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://hgftrdes.ba7r.biz
 
كشكول جعفر الخابوري الثقافي ))(كاتب متميز)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
جعفر عبد الكريم صالح :: المنتدي-
انتقل الى: