مملكة البحرين
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 فاطمه النزر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جعفر الخابوري
Admin
avatar

المساهمات : 200
تاريخ التسجيل : 28/04/2015

مُساهمةموضوع: فاطمه النزر   الجمعة يونيو 24, 2016 7:51 am

أولياء الأمور والإجازة الصيفية
فاطمة النزر

انقضى العام الدراسي الذي صادفت أيامه الأخيرة بداية شهر رمضان الكريم، ولعل ليالي الشهر الفضيل اصطحبت معها بشائر التفوق والنجاح لأبنائنا ممن اجتهدوا وثابروا طوال العام الدراسي الماضي، ومن الطبيعي أن يشعر أبناؤنا برغبة جامحة للإنطلاق واللعب والاستمتاع بالإجازة الصيفية، بعيداً عن القيود أو الالتزامات الدراسية المفروضة عليهم.

لذلك خصّصت مقال هذا الأسبوع لأولياء الأمور الكرام، إذ يزداد التذمر من العادات السلوكية للأبناء خلال فترة العطلة الصيفية، فتجد بعض الآباء في مشاحنات مستمرة مع أبنائهم بسبب السهر وطول أوقات النوم - سواءً خلال شهر رمضان أو بعده - كما تجد بعض الأمهات أن الحل لتجنب إزعاج الأبناء وفوضويتهم بالسماح لهم بالخروج للعب خارج المنزل لوقت طويل والاكتفاء بتتبعهم بالهاتف بين الفينة والأخرى. وإذا ما تحدّثنا عن الألعاب الالكترونية والساعات الطويلة التي يقضيها الطفل أمام هذه الألعاب فحدّث ولا حرج، بالإضافة إلى تواصله مع أشخاص مجهولين عبر اللعب (online).

جميع الأمور والعادات السلبية التي أصبحت مرتبطةً بالإجازة الصيفية، سواءً كان سببها أولياء الأمور أو حالة الاندفاع لدى الأبناء لتنفيذ كل ما هو ممنوع في فترة الدراسة - من سهر ولعب وتنزه وإفراط في النوم- فتلك العادات السلوكية والمناوشات الأسرية أصبحت مألوفةً خلال هذه الفترة من السنة، لكن إذا لم يتم التعامل معها بشكل تربوي صحيح، قد تؤدي للأسف الشديد إلى العديد من الآثار السلبية على أبنائنا، مثل العزلة والانطوائية واكتساب سلوكيات غير مرغوبة، وحالة من التبلد وضعف الدافعية نحو التعليم، فضلاً عن حالة الانفعال والعصبية بسبب تأثير الألعاب الالكترونية عليهم. أما صحياً، فنجد أن الإجهاد والتعب أكثر ما يعاني منه الأبناء بسبب عدم حصولهم على كفايتهم من النوم.

من الواضح أن المشكلة الفعلية ليست في عدم قدرة الآباء على ضبط سلوك أبنائهم وتوجيهه، وكذلك ليست في سلوك الأبناء، ولكن المشكلة تكمن في عدم استغلال وقت الفراغ بشكل مناسب، أو قيام بعض الآباء بإشراك أبنائهم في دورات أو برامج خصوصاً التعليمية منها، دون الرجوع لهم بل وبشكل إجباري. لذلك يجب أن يتم الاستعداد لهذه الفترة من السنة بوضع برنامج صيفي بمشاركة الأبناء، بشكلٍ يراعي ميولهم وهواياتهم من جهة، ويملأ وقت فراغهم بشكل موجّه وسليم من جهة أخرى. وكعادتي لابد أن أؤكد على ضرورة إقامة البرامج والأنشطة الترويحية والترفيهية بمشاركة جميع أفراد الأسرة، فلهذه الانشطة أثرها الإيجابي في تقريب أفراد الأسرة من بعضهم البعض، وتخليصهم من الانفعالات والضغوط الحياتية.

لذلك أيها الآباء والأمهات الكرام، واجبكم خلال فترة الإجازة الصيفية، لا يقل أهميةً عنه في فترة الدراسة والامتحانات، فتلك فترة تشكّل مستقبلهم الأكاديمي، وهذه تشكّل مستقبلهم السلوكي والأخلاقي.


صحيفة الوسط البحرينية - العدد 5039 - الجمعة 24 يونيو 2016م

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://hgftrdes.ba7r.biz
 
فاطمه النزر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
جعفر عبد الكريم صالح :: كشكول جعفر الخابوري الاسبوعي-
انتقل الى: