مملكة البحرين
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 بقلم مريم الشروقي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جعفر الخابوري
Admin
avatar

المساهمات : 200
تاريخ التسجيل : 28/04/2015

مُساهمةموضوع: بقلم مريم الشروقي   الخميس يونيو 23, 2016 10:09 am

وزير العمل... والتطبيق على أرض الواقع!
مريم الشروقي

وجّه صاحب السمو الملكي الوالد الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء حفظه الله، لحل أزمة توقّف معاهد التدريب الخاصة عن العمل، وكان توجيهه في منتصف شهر مايو/ أيار، وعليه قام وزير العمل جميل حميدان بالاجتماع مع رئيس الجمعية البحرينية لمعاهد التدريب الخاصة أحمد العبيدلي، بمعيّة الوكيل المساعد محمد الأنصاري ومجموعة من أعضاء الجمعية.

وبالفعل تناقش الطرفان بشأن حل الأزمة التي بدأت منذ أكتوبر/ تشرين الأول 2015، وعانى خلالها أصحاب المعاهد الأمرّين، بعد ضم مهمّات المجلس الأعلى للتدريب المهني إلى صندق العمل (تمكين)، وتحويل كل ميزانية اشتراكات التدريب إلى «تمكين»، ونتج عن النقاش تقديم مشروع من الجمعية البحرينية يتناول تدريب الباحثين عن العمل من ميزانية التعطّل، وهذا المشروع أصلاً وجّه له رئيس الوزراء وزارة العمل لتبدأ بتنفيذه.

بعد تقديم المشروع، اتّخذت وزارة العمل خطوة جيّدة ممثّلة في إدارة شئون معاهد التدريب، بالقيام باستبيان عن طريق التواصل مع جميع المؤسسات التدريبية الخاصة، وعليه تمّ سؤالهم 5 أسئلة محدّدة؛ هل تمّ تنفيذ أي عمل تدريبي في فترة 2016م؟! هل تمّ تقليص حجم الموظّفين لديكم؟! هل فكّرتم بإغلاق معهد التدريب؟! هل لديكم أي أعمال أخرى تضمن دخلاً إضافيّاً لكم؟! ماذا تنوون عمله إذا لم يعمل نظام تمكين (التدريب ودعم الأجور) في خلال شهر أو شهرين؟!

ماذا تتوقّعون كانت إجابة جميع معاهد التدريب؟! هل تتوقّعون أن تكون الإجابات إيجابية؟! هل هناك منفذ يُخلِّص أصحاب المعاهد من أزمتهم؟! المشتكى إلى الله، فأصحاب المعاهد لمدّة لا تقل عن 9 أشهر متوقّف حالهم، و9 أشهر وهم في همّ وحزن وإغلاق لتجارتهم، وهم مازالوا ينتظرون تنفيذ توجيهات صاحب السمو الملكي رئيس الوزارء.

نضيف إلى ذلك، هل ستساند البنوك في تقديم قروض لأصحاب المعاهد كتسهيلات ائتمانية حتى يستطيعوا أن يعملوا؟! فحساباتهم البنكية لو اطّلع المسئولون عليها سيجدونها لم تتحرّك منذ 9 أشهر، وهذه كارثة لا تقبل بها البحرين.

كارثة لأنّ معاهد التدريب الخاصة تسهم في التنمية البشرية المستدامة، كما أنّها تساعد القطاع العام والخاص في صقل مهارات الموظّفين لكي يتبوّأوا مراكز قيادية، والدول المتقدّمة تربط نمُوّ وتطوُّر اقتصادها بالتدريب والتعليم، وعليه فإنّ معاهد التدريب في تلك الدول لديها دور استراتيجي مهم جدّاً جدّاً. وإغلاق هذه المعاهد ووقف التدريب في البحرين، سينتج عنه وقف تنمية الموارد البشرية، التي ستؤثّر سلباً على تحقيق رؤية مملكة البحرين 2030.

وزير العمل، اسمح لنا، يوم الوزارة عن سنة، ونحتاج إلى تطبيق المشروع على أرض الواقع بسرعة قصوى؛ لأنّ بعض المعاهد تم إغلاقها وبعضها في طور الإفلاس، فماذا تنتظر الوزارة من أجل التعاون مع معاهد التدريب الخاصة، حتى تنفّذ توجيهات والدي الأمير خليفة بن سلمان أطال الله عمره؟!


صحيفة الوسط البحرينية - العدد 5038 - الخميس 23 يونيو 2016م

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://hgftrdes.ba7r.biz
 
بقلم مريم الشروقي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
جعفر عبد الكريم صالح :: مجلة جعفر الخابوري الثقافيه-
انتقل الى: